مما لا شكّ فيه أن تخزين الأطعمة بالطريقة المناسبة يساهم في حفظها لأطول وقت ممكن  مع الحفاظ على قيمتها الغذائية وطعمها المميز، قد تكون أساليب التخزين لديك مُكتسبة بناءً على ما شاهدت أمك تفعله، أو بسؤال شخص لديه تجربة في تخزين المواد الغذائية، أو بناءً على تجربتك الشخصية، ومع هذا قد تبقى هناك بعض الجوانب المبهمة التي تحتار فيها لقلة استخدام صنف مُعين من الطعام، أو وُجود فائض من الطعام يجعلك في حيرة من الطريقة المناسبة لتخزينها لأطول فترة ممكنة دون تلف.

سنستعرض اليوم لك أهم النقاط الواجب مراعاتها أثناء تخزين الأطعمة المُختلفة في المطبخ:

1-  أحد أهم القواعد التي يجب عليك معرفتها يرتكز على تاريخ صلاحية الطعام، وهو التاريخ المُدون على مُختلف المواد الغذائية، و من المفضل استخدام المواد قبل حلول هذا التاريخ حتى لا يكون الطعام قد تلف أو فقد طزاجته أو قيمته الغذائية.

 ما يغفله الكثير من الأشخاص وجود تاريخين لصلاحية الأطعمة، التاريخ المُدون على العلبة يُشير إلى التاريخ الذي يمكن أن تخزن الطعام فيه دون تلف وهو مُغلق -كما كان في المصنع\ المتجر-، أما عند فتح العلبة فإن تسرب الهواء و الرطوبة إلى المحيط الموجود فيه الطعام واختلاطه بهما يُسرّع من تلف الأطعمة.

مثلاً: يُذكر على علبة الحليب أن  تاريخ الصلاحية يمتد لشهر كامل من تاريخ تصنيعه، ولنفترض أن تاريخ اليوم 1\آذار فإن التاريخ المُفضل استهلاك الحليب فيه يكون ما قبل نهاية شهر آذار، في حال كانت العلبة مُغلقة، أما في حال فتحت العلبة ولنفترض أنك فتحتها في 1\آذار فإن التاريخ المُفضل لاستهلاك الحليب لن يكون لنهاية الشهر بل خلال أسبوع من فتح العُلبة.

قد يُذكر هذا على المواد الغذائية يُستهلك خلال -فترة زمنية- من تاريخ فتحه بتاريخ منفصل، و بشكل عام حتى لا تُصاب بالحيرة من التاريخ الذي فتحت به المواد الغذائية دوَّن على ورقة لاصقة خارجية التاريخ الذي فتح به المنتج بخطٍ واضح.

2-  في حال الأطعمة التي تتمتع برائحة نفاذة كالثوم والبصل و البقدونس، يُفضل أن تُحفظ في أوعية مُحكمة الإغلاق حتى لا تتسبب بنفاذ رائحتها إلى مواد غذائية أخرى واختلاف أطعمتها باختلاط النكهات مع بعضها.

3-  الخضار و الفواكهة تُحفظ في الثلاجة في الرفوف السفلية، مع فصل كل صنف في وعاء مُحكم أو كيس شفاف، كما يجب ترتيب الخضار بحيث تكون القاسية و الطازجة في الأسفل والأصناف الأطرى والأقدم في الأعلى أو المُقدمة، كما يجب مراجعة مُحتويات الكيس كل يومين أو ثلاثة وإزالة الأجزاء التالفة حتى لا تتسبب في تلف باقي مُحتويات الكيس .

4-  البهارات والتوابل تُحفظ في أوعية مُحكمة الإغلاق ومعتمة مع مراعاة اقتناء كميات بسيطة من التوابل لأنها تفقد طعمها مع مرور الوقت حتى مع مراعاة ظروف تخزين مُلائمة.

5- إذا حفظت الأطعمة في الفريزر “المُجمّد” فتأكد من حفظها بكميات ملائمة لوجباتك حتى لا تضطر للتعامل مع كميات كبيرة من الطعام المُجمد زيادة عن حاجتك، كما يراعى وضع عناوين الأطعمة وتاريخ تجميدها وكمياتها وأوزانها إن أمكن، بالإضافة إلى أهمية حفظ الطعام في أوعية بقدرٍ يقل عن امتلائها تمامًا لأن الأطعمة تتمدد غالبًا مع التفريز.

6 –  بالإمكان تخزين عصير الليمون في قوالب حفظ الثلج بشكل مُكعبات، حيث يكون استخدام هذه المُكعبات حسب الحاجة، ينطبق هذا على عصير البندورة المُركز، مرق الدجاج المُركز و غيرها..

7 –  تُحفظ الخُضار الورقية في أكياس شفافة مُثقبة قليلاً مع وضع ورق ماصّ مع الخُضار الورقيّة ليساعد في امتصاص الرطوبة التي قد تتسبب بتعفن الأوراق.

8 – بشكل عامّ، عند وضع الأطعمة في الثلاجة أو الفريزر يراعى ترتيبها دون تكديسها فوق بعضها لتصبح البرودة مُوّزعة بشكل متساوي في الثلاجة مما يساهم في حفظها بشكل ملائم لفترات طويلة.

9 – عند تجميد الأطعمة في الفريزر إذا اضطررت لوضعها فوق بعضها افصل بينها بورق بلاستيكي أو ورق نشاف ماص لتلافي التصاقها ببعضها عند إخراجها من الفريزر.

10 – تُحفظ البقوليات في أوعية زجاجية أو بلاستيكية مُحكمة الإغلاق بعيداً عن أشعة الشمس المباشرة أو الرطوبة، و يراعى عدم خلط الأصناف الجديدة و القديمة معًا في وعاء واحد حتى لا تتسبب بتلف بعضها.

11 – يُحفظ البيض في وعاءه الخاص بالثلاجة، ومن الممكن حفظه في درجة حرارة الغرفة على أن لا تتجاوز 20 سيلسيوس، مع عدم تعريضه لأشعة الشمس المباشرة تلافيًا لتلفه. 

21 – تُحفظ العصائر التجارية في الثلاجة و  كذلك العصائر الطبيعية مع مراعاة اختلاف تاريخ انتهاء الصلاحية للعصائر الطبيعية عن التجارية، ففي حالة العصائر الطبيعية فإن تاريخ صلاحيتها أقل  العصائر التجارية لعدم وجود المواد حافظة الطعام التي تتوفر في العصائر التجارية.

22 – تُحفظ اللحوم و الدواجن مُقسمة إلى كميات مناسبة لوجبات الطعام في الفريزر، وبالإمكان حفظ اللحوم والدواجن إذا كانت طازجة في الثلاجة لفترة لا تتجاوز اليومين.

 

بشكل عامّ، فإن التخزين السليم للأطعمة لا يكون إلا بمتابعة الأطعمة دوريًا وتفقد صلاحيتها للاستعمال، مع استخدام الأوعية الحافظة ذات النوعية الجيدة التي لا تنسكب منها الأطعمة  يمكن الحفاظ على الطعم المميز وطزاجة الطعام لفترات طويلة نسبيًا.

5 1 vote
Article Rating
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x
%d مدونون معجبون بهذه: